نص فعل التفلسف كدهشة، أو الدهشة كدافع للتفلسف – أرثور شوبنهاور

كتب مجانية عربية في جميع مجالات

نص فعل التفلسف كدهشة، أو الدهشة كدافع للتفلسف – أرثور شوبنهاور

شارك !! ليستفيد غيرك

مواضيع ذات صلة بـ : نص فعل التفلسف كدهشة، أو الدهشة كدافع للتفلسف – أرثور شوبنهاور



نص فعل التفلسف كدهشة، أو الدهشة كدافع للتفلسف – أرثور شوبنهاور

تعريف الفيلسوف: أرثور شوبنهاور فيلسوف ألماني، تلميذ لكانط، عاش بين سنتي 1788 و 1860م، من مؤلفاته: "العالم كإرادة وكتمثل"

النص
كلما انحدرت مرتبة الإنسان من حيث العقل، كلما قلت غرابة الوجود بالنسبة إليه. فكل شيء يبدو له حينئذ حاملا في ذاته كيفية حدوثه وسببه ... أما الدهشة الفلسفية فهي على العكس من ذلك ... تفترض في الفرد درجة أعلى من العقل، ورغم أن ذلك ليس هو شرط الدهشة الوحيدة. ذلك أن معرفة الأمور المتعلقة بالموت، والتفكير في الألم وفي بؤس الحياة، هو دون شك، الدافع الأقوى للتفكير الفلسفي والتفسير الميتافيزيقي للعالم. فلو كانت حياتنا أبدية وخالية من الألم، فلن يقع لأحد أن يتساءل عن سبب وجود العالم وعن سبب حمله لهذه الطبيعة الخاصة، بل ستكون كل الأشياء مفهومة من تلقاء نفسها.

Schopenhauer, Lmonde comme volonté et comme erprésentation,
PUF, 1956, tome 2, pp 294 et s.


توفر فكر أيضا :

0 comments:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2017 فكر | تعريب و تطوير كوداتي