الدين والتدين .. التشريع والنص والاجتماع . عبد الجواد ياسين

كتب مجانية عربية في جميع مجالات

الدين والتدين .. التشريع والنص والاجتماع . عبد الجواد ياسين

شارك !! ليستفيد غيرك

مواضيع ذات صلة بـ : الدين والتدين .. التشريع والنص والاجتماع . عبد الجواد ياسين

الدين والتدين .. التشريع والنص والاجتماع

عبد الجواد ياسين

المركز الثقافي العربي | مؤمنون بلا حدود - الرباط 2014   |   430 صفحة   |  9.90  م . ب

.



 طرح الكاتب مدخلا منهجيا من أجل تجاوز المنظومة الفقهية، وذلك من خلال تمييزه بين الدين والتدين، والتأسيس لاجتهاد بشري للتشريع، اجتهاد حر غير خاضع لأية وصاية، وذلك عن طريق التنصيص على زمنية المنظومة التشريعية الموروثة وعدم تعاليها على التاريخ، فقدم قراءة للتشريع في لحظتين تاريخيتين، الأولى تمتد على طول فترة الوحي، وقد أبرز خضوعها للاجتماع والتاريخ من زاويتين؛ الأولى زمنية، حيث وقف على الطابع التاريخي للنزول، من خلال اعتصار دلالات مباحث قرآنية كأسباب النزول والنسخ، أو من خلال التنبيه على النزول المنجم للقرآن، والثانية موضوعية؛ يقصد انتقاء النص لأحكام عرفية معهودة في الحقبة الجاهلية. أما اللحظة الثانية، فهي تلك التي تلت إغلاق النص وظهور الفقه كمبحث تشريعي ينوب عن الشارع في مقاربة نوازل الأمة، وهي عموما اجتهادات ذات طابع آني. على أنه من المفيد أن نشير في خاتمة هذا المقال، أن المفكرين المحسوبين على التيار الإسلامي قد وعوا مفارقة العقل السلفي الذي يضفي طابع الثبات على المتغير، نقرأ لأحدهم يقول: "إن الخلط بين المبادئ الخالدة والنماذج التاريخية عملية تبسيطية وخطيرة على الخصوص: إن اعتبار شيء ما أنموذج يحتذى في لحظة من لحظات التاريخ يفضي إلى تجاهل آثم ومن دون سابق تفكير لذلك التاريخ، وإلى اختزال شمولية مبادئ الإسلام بحلم عودة مستحيلة إلى الماضي وإلى حنين غير مسؤول إلى الأصول الماضية"، كما أن شيوع وعي متقد حول ضرورة مقاربة الأصول مقاربة مقاصديّة تتجاوز القراءات الجزئية للنص، والتي تنخرط في عملية استثمار لغوي للألفاظ، إلى قراءة كلية تهدف إلى ترشيح الخطاب الشرعي واستنباط المقاصد الكامنة وراءه، مع إهمال التنظير اللحظي الآنيّ في الماضي لقضايا بعينها، كلّها علامات دالّة على وعي بضرورة التجديد المنهجي.


توفر فكر أيضا :

0 comments:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2017 فكر | تعريب و تطوير كوداتي