إدوارد سعيد .. مفارقة الهوية . بيل أشكروفت، بال أهلواليا

كتب مجانية عربية في جميع مجالات

إدوارد سعيد .. مفارقة الهوية . بيل أشكروفت، بال أهلواليا

شارك !! ليستفيد غيرك

مواضيع ذات صلة بـ : إدوارد سعيد .. مفارقة الهوية . بيل أشكروفت، بال أهلواليا

إدوارد سعيد .. مفارقة الهوية

تأليف : بيل أشكروفت، بال أهلواليا

 نينوى للدراسات والنشر دمشق   2002   |     230  صفحة   |   4.41  م . ب




يُعدّ إدوارد سعيد واحداً من المفكرين الأكثر شهرة، الذين ثار حولهم الجدل في العالم، فهو من ذلك النوع النادر من النقاد الأكاديميين، والمفكرين الاجتماعيين الفاعلين، وقد لعب دوراً هاماً في الدراسات ما بعد الكولونيالية عبر كتابه (الاستشراق)، الذي ساهم في جلب القضية الفلسطينية لتكون في صدارة المشهد العالمي.
في هذا الكتاب، قدّم الكاتبان الأفكار التي تتعلق بجوهر أعمال إدوارد سعيد، الأكاديمية منها والصحفية، كما تساءلا عن السبب الذي أكسب تلك الأعمال أهميتها، من خلال التدقيق في سياقاتها وتضميناتها وتأثيراتها، مما جعل هذه الدراسة تقريراً يوضّح طبيعة تشكل الهوية في عالم ما بعد الكولونيالية، ويقدّم فهماً جديداً للروابط بين النص أو الناقد، وسياقاتهما المادية الدنيوية.
جاءت هذه الدراسة في ستة فصول، عالج المؤلفان في الفصلين الأوليين منها ظاهرة الدنيوية وعلاقتها بالنص ثم بالناقد، راصدين كيف برزت هذه الظاهرة في التحليل الثقافي لدى إدوارد سعيد.
وفي الفصل الثالث: تمّت مناقشة الأفكار التي دار حولها كتاب (الاستشراق) لسعيد، في حين أن الفصل الرابع كان لتحليل كتابه (الثقافة والامبريالية).
وكان الفصل الخامس لاستقراء جهود سعيد الأدبية والثقافية، في خدمة القضية الفلسطينية، والتي وظّفها سياسياً في تبيان الحق الفلسطيني في أروقة جامعات الولايات المتحدة الأمريكية، كما كان الفصل الأخير، لدراسة أثر سعيد في حقل النظرية النقدية، وعمله في دراسة أدب ونظرية ما بعد الكولونيالية.

توفر فكر أيضا :

0 comments:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2017 فكر | تعريب و تطوير كوداتي