حقيبة المعايير التربوية - pdf

كتب مجانية عربية في جميع مجالات

حقيبة المعايير التربوية - pdf

شارك !! ليستفيد غيرك

مواضيع ذات صلة بـ : حقيبة المعايير التربوية - pdf

حقيبة المعايير التربوية
المعايير التربويّة
 هي عبارةٌ عن مجموعةٍ من النصوص، والأحكام المطبّقة في المؤسّسات التعليميّة، والتربويّة في كافّة أنحاء العالم، وتهدف إلى توجيه العمل التربويّ توجيهاً صحيحاً، ومعتمداً على دور الإدارة التربويّة في تعزيز دور المعايير للقيام بالوظائف المرتبطة بها، وتُعرف المعايير التربويّة أيضاً بأنّها: الأهداف التي تتمّ صياغتها، ووضعها من قبلِ خبراءِ التربية، والتعليم بهدف العمل على تحقيقها داخل المنشأة التعليميّة من أجل الوصول إلى تحقيق المستوى المطلوب، في البيئة التعليميّة بالاعتماد على تطبيقها من قبل الإدارة، والمعلمين، والطلاب. 
تاريخ المعايير التربويّة
 يعود تاريخ المعايير التربويّة إلى القرن العشرين للميلاد، وتحديداً في عام 1918م عندما اهتمّت الجمعيّة القوميّة التربويّة في الولايات المتحدة الأمريكيّة بفكرة صياغة معاييرَ تربويّة تُحدّد طبيعة العمل التربويّ في المؤسّسات الأكاديميّة، فقامت الجمعيّةُ بإصدارِ تقريرٍ عُرف باسم (المبادئ الأساسيّة).

 في عام 1983م طبّقت المعايرر الدولية بوضوحٍ في المؤسّسات التربويّة في مختلف أنحاء العالم، التي اعتمدت على فكرة إصلاح التعليم، والعمل على النهوض بكافّة المكونات الأساسيّة التي تعتمد عليها البيئة التعليميّة. 

ساهمت المعايير التربويّة في تخريج عددٍ كبيرٍ من الطلاب الناجحين في التعليم المدرسيّ، وقد أثبتت مجموعةٌ منهم تفوّقاً واضحاً في مرحلةِ الدراسة الثانويّة، بسبب اعتماد المؤسّسات التعليميّة التي تعلّموا بها على توجيههم بطرقٍ تتناسب مع نصوص المعايير التربويّة الصحيحة. خصائص المعايير التربويّة تتميز المعايير التربويّة بمجموعةٍ من الخصائص، هي:
 الشموليّة:
 أي إنّ المعايير التربويّة تهتمّ بدراسة كافّة المكونات المرتبطة بالعمليّة التعليميّة، والتربويّة. الموضوعية: أي إنّ المعايير التربويّة تهتمّ بالبيئة التعليميّة كاملةً، ولا تتحيّز لقسمٍ، أو جزءٍ من أجزائها. 
الاستمراريّة: أي إنّ المعايير التربويّة تتميز بتأثيرها المستمرّ في كافّة المراحل الدراسيّة، والمؤسّسات الأكاديميّة. 

القابليّة للتطور: 
أي إنّ المعايير التربويّة قابلةٌ للتحديثِ، والتغييرِ، والتعديلِ بما يتناسب مع التطورات المحيطة بها، كالتطورات التكنولوجيّة. القابليّة للقياس: أي إنّه من الممكن وضع مقارنات ما بين المعايير التربويّة، والنتائج التي تمّ الوصول لها بعد تطبيق هذه المعايير في المؤسّسات التعليميّة.


  1.  تحميل الكتاب

توفر فكر أيضا :

0 comments:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2017 فكر | تعريب و تطوير كوداتي