النزعة الإنسانية بين خطاب الفلسفة وخطاب التصوف .. رسالة ابن عربي للإنسانية - منير عشقي

كتب مجانية عربية في جميع مجالات

النزعة الإنسانية بين خطاب الفلسفة وخطاب التصوف .. رسالة ابن عربي للإنسانية - منير عشقي

شارك !! ليستفيد غيرك

النزعة الإنسانية بين خطاب الفلسفة وخطاب التصوف .. رسالة ابن عربي للإنسانية
منير عشقي
مؤمنون بلا حدود -  2016  |  28  صفحة  |  4.7  م . ب

تحميل الدراسة


هذه الدراسة تتغيّا المساهمة في الحوار الدائر حول سؤال الإنسان، والمرتبط فلسفياً بمفهوم النزعة الإنسانية الذي يعتبر من المفاهيم المركزية في الفلسفة المعاصرة، غير أنّ هذا المفهوم عرف حصاراً مزدوجاً :تمثل الأول في المركزية الأوروبية التي ظلت تقصر مفهوم الإنسانية على الحضارة الغربية دون غيرها، وتمثل الثاني في المركزية الفلسفية المنبثقة عن اللوغوس، والتي ترى أنّ مشروع الإنسان وحقيقته لا تقوم إلا على العقلانية ولوازمها، مع أنّ مشروع الإنسانية  -فيالفهمالوجودي-يظلّمشروعاًمفتوحاً، ليسفقطعلىإمكانياتالعقلوحدها،وإنماعلىفعالياتأخرىمرتبطةبأنماطوجودهذاالكائنالإنساني،
ولعل هذا المعطى بالذات، هو ما جعل الساحة الفكرية العربية تشكو من فراغ في إمكانية الدفع بمفهوم النزعة الإنسانية من نقطة التمركز الفلسفي في اتجاه التصوف الذي يُعدّ من أقوى الخطابات اهتماماً بسؤال
الذات وإمكاناتها الوجودية، لذلك تقدم هذه الدراسة دلالة ومضموناً جديداً لمفهوم النزعة الإنسانية يضع الفلسفة والتصوف وجهاً لوجه في مواجهة سؤال الإنسان وقضيته الوجودية، ويُعدّ ابن عربي طرفاً مهمّاً في هذا اللقاء بفضل نزعته الإنسانية العالمية التي ترسم أفقاً مستقبلياً للإنسانية، كما تقدم طرحاً نظرياً وعملياً لبناء مشروع الذات المنفتح من عمق الثقافة العربية الإسلامية.
#مكتبة_التنوير
#التصوف

توفر فكر أيضا :

0 comments:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2017 فكر | تعريب و تطوير كوداتي