فهم الفهم .. مدخل إلى الهرمنيوطيقا .. نظرية التأويل من أفلاطون إلى جادامر - تأليف : عادل مصطفى

كتب مجانية عربية في جميع مجالات

فهم الفهم .. مدخل إلى الهرمنيوطيقا .. نظرية التأويل من أفلاطون إلى جادامر - تأليف : عادل مصطفى

شارك !! ليستفيد غيرك

فهم الفهم .. مدخل إلى الهرمنيوطيقا .. نظرية التأويل من أفلاطون إلى جادامر
تأليف : عادل مصطفى
مؤسسة هنداوي - القاهرة 2018  |  295 صفحة  |  1.5  م . ب

تحميل الكتاب


"نَحنُ نَعِيشُ في العالَم: في التَّارِيخ، في العِيَان، في «الشَّهادَة»، ولَسْنا نَعِيشُ في كَوْنٍ آخَر، وكلُّ مَعنًى إنَّما هُوَ مَعنًى مُتَعلِّقٌ بوجُودٍ تارِيخيٍّ عَيْنِيٍّ مُحدَّد، معنًى مُرْتَبِطٌ ﺑ «تارِيخِيَّةٍ» مُعَيَّنَة، مَنْسوبٌ لَها، مَحْمولٌ عَلَيْها، مُسْنَدٌ إلَيْها."
يَتناوَلُ هَذا الكِتابُ مَسْألةَ الفَهْمِ ذاتَها، وتَفْريدَ أَحدِ أَبْوابِ الفَلْسَفةِ لدِراسَتِها، وذلِكَ بتَقَصِّي أُصولِها ومُنْطَلَقاتِها. ورَكِيزَةُ البَحْثِ هِي العَلاقَةُ ما بَينَ الأَدواتِ المُتاحَةِ لفَهْمِ العالَمِ والحَقيقةِ فِيه. وإنْ كانتِ اللُّغَةُ هِي بَيْتَ الوُجودِ فقَدْ وَجَبَ النَّظرُ إلى النُّصوصِ في إِطارِ سِياقَاتِها، فكُلُّ نَصٍّ وَلِيدُ سِياقِه يُولَدُ مُحمَّلًا بتَراكُماتِ أَفْكارٍ سابِقَة، ومُلْقِيًا بحِمْلِه عَلى فِكْرٍ جَدِيدٍ يُؤَسِّسُ عِندَ تَطْبيقِه سِياقًا يَتَوَلَّى مَهَمَّةَ سَلَفِه. وبِتَعاقُبِ الأَفْكارِ تَزِيدُ المَسافةُ بَينَ مَعْنى النَّصِّ الأوَّلِ وتَناوُلِه الأَخِير، وهُنا تَتَجَلَّى ضَرُورةُ اللُّجوءِ إلَى التَّأْوِيلِ في مُحاوَلَةٍ دائِمةٍ للفَهْمِ ولِإدْراكِ ذلِكَ السَّرابِ الَّذِي يُدْعَى «الحَقِيقة».

محتوى الكتاب
§           إهداء
§           مقدمة
§           طبيعة هرمس وطبيعة الهرمنيوطيقا
§           الاستخدام القديم ودلالته الحديثة
§           تعريفات حديثة للهرمنيوطيقا
§           كلادينيوس: الهرمنيوطيقا في عصر التنوير
§           شلايرماخر
§           دلتاي
§           هسرل: ما الفينومينولوجيا؟
§           هيدجر
§           جادامر
§           معارك حول التأويل
§           هابرماس: الهرمنيوطيقا النقدية
§           مدرسة الارتياب
§           بول ريكور


تاريخ إصدارات هذا الكتاب
‎‎

§           صدر هذا الكتاب عام ٢٠٠٣
§           صدرت هذه النسخة عن مؤسسة هنداوي عام ٢٠١٨

توفر فكر أيضا :

0 comments:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2017 فكر | تعريب و تطوير كوداتي